نحن نشجع الاندماج الاجتماعي

يعيش في المدن الألمانية الكبرى اليوم نسبة أكبر من الاشخاص من بلدان أخرى عن المتوسط السائد في ألمانيا كلها. ونسبة الأطفال والشباب المهاجرين بينهم أكبر. وينطبق هذا أيضًا على بيلفيلد. إجمالاً يوجد أكثر من 150 جنسية بين سكان المدينة لذلك نريد أن نشجع بصفة خاصة التعايش الجيد لكل الناس في مدينتنا هذه المهمة وجدت من يتبناها مبكرًا في التوجهات السياسية للسكان. حتى عام 2010 كانت مسودة الدمج الاجتماعي لمدينة بيلفيلد تحت نموذج "التعايش في التنوع - نحن نشجع الاندماج" ووضعت فيها أهداف وخيارات تنفيذ لمواضيع مثل تعليم أو العمل. تمخض عن ذلك إجراءات ملموسة ومشاريع تساعد على سبيل المثال أطفالا من أسر ذات أصول مهاجرة في رياض الأطفال وفي المدارس. يوجد الآن تعزيز مجاني للقدرات اللغوية في برنامج "نعيش سويًا ونتحدث معًا"، ودورات لغة في المدارس وتقديم مساعدة عند البحث عن وظيفة. كما توجد عروض خاصة لأولياء الأمور للحصول على معلومات ولمساعدة أطفالهم بصورة أفضل

حاول أن تفكر!

كم عدد الجنسيات الموجودة في فصلك؟ ما مدى التنوع في جنسيات جيرانك في السكن؟ في الحي؟ من أين يأتي أصدقاؤك؟ ماذا تعرف عن الثقافات والأديان المختلفة؟ ما الذي تفهمه من مصطلح "الاندماج الاجتماعي؟"