نحن نتعلم على مدى الحياة

ستكون المعرفة والمقدرة مهمة جدًا في الأعوام القادمة. إن قلة إنجاب الأطفال ستؤدي لاحقًا إلى النقص في الكوادر المدربة في المجالات المختلفة: في الصناعة، التجارة، الإدارة أو في العلوم واذا كان الشباب لا يحصلون على تعليم مدرسي أو تدريب مهني جيد فستكون فرصهم للمستقبل سيئة. لهذا السبب يفكر المسؤولون في السياسة وفي مجلس المدينة في مدى ضرورة دعم التعليم في المستقبل أكثر مما سبق. هذا أيضًا من أجل المدن نفسها، على سبيل المثال لأن الشركات الجديدة ستتخذ من المدن التي تتوفر فيها كوادر جيدة مقرًا لها وانطلاقًا من أسباب شبيهة تم تكوين صندوق بيلفيلد للتعليم يدعم مشاريع مدرسية خاصة. يشترط على المدارس التي تود الاشتراك مراعاة موضوعات معينة: التوجه إلى الحي السكني الكائن فيه المدرسة، تشجيع التعليم الجماعي بين الكبار والصغار ومساعدة التلميذات والتلاميذ ذوي الأصول الأجنبية. يتم دعم المشروع من وقف بنك سباردا في مدينة هانوفر

هل عرفت هذا؟

يقام أحد هذه المشروعات المدعومة في المدرسة الثانوية فالدهوف Gymnasium am Waldhof. اتخذ هذا المشروع هدفًا له بأن يحصل أكبر عدد ممكن من التلاميذ ذوي الأصول الأجنبية على الشهادة الثانوية. تعقد لهم هنا دورة لتعليم اللغة،. يمكنهم خلالها وضع فهرس كلمات خاص بهم ويستطيعون توسيع مستوى معرفتهم بالاصطلاحات التعليمية الخاصة باللغة الألمانية باستمرار. هذه الدورة تستمر خلال أيام المدرسة بأكملها وحتى مرحلة الدراسة الجامعية